A A
RSS

بيان صادر عن شاكر عامر بمناسبة الذكرى الثانية عشر لمعتقل غوانتانامو (١١ يناير ٢٠١٤).

Posted by Guest -

Mon, Jan 13, 2014

War Dollars Home

  • Sharebar

بيان صادر عن شاكر عامر بمناسبة الذكرى الثانية عشر لمعتقل غوانتانامو (١١ يناير ٢٠١٤).

 

اليوم هو الذكرى الثانية عشرة لإنشاء معتقل خليج غوانتنامو. كان وما يزال وصمة عار لسمعة أمريكا وسيضل كذلك إلى حين إغلاقه والتعلم من تجاربه التي من الممكن أن تساعد على تفادي تكراره في العقود القادمة.

سأكمل قريبا ١٢ عاما في معتقل غوانتنامو. وصلت في اليوم الذي ولد فيه إبني الأصغر فراس )١٤ فبراير ٢٠٠٢). منذ ذلك الحين، كنت قد قضيت نحو شهرين في الأسر الأمريكي وخضغت خلالها لسوء معاملة فظيع. تلك هي اثنا عشر عاما فقدتها إلى الأبد.

ما افتقدته على وجه الخصوص هو واجبي في إشباع حاجة أطفالي إلى الحب. السنوات الأولى من عمر أي طفل هي أفضل(فرصة للوالدين ليظهروا معنى الحب الحقيقي لأطفالهم، قبل أن تأخذهم الحياة في مجرياتها. فقداني لفرصتي وواجبي هو أعظم أسفي.

مع ذلك يجب علينا النظر إلى الأمام وليس إلى الوراء. رغم أن العملاء البريطانيين دعموا الأمريكيين في إيذائي فإني لا أتمنى لهم أي سوء. ولا أرغب حتى في مشاهدتهم يعاقبون. كل ما أريده هو الرجوع إلى بيتي وعائلتي حتى يتسنى لي تعويضهم عن كل ما لم  أستطع تزويدهم به على مدار تلك الأعوام.

أنا مضرب عن الطعام مرة أخرى. يريد الجيش الأمريكي قمع حقيقة ما يحدث في غوانتانامو ولكن الحقيقة دائما تظهر. هناك معتقلون آخرون يعانون أكثر مني. يتم تحويل جميع المضربين عن الطعام في المعتقل رقم ستة إلى معسكر إيكو خمسة، وهو أسوء علاج يمكن للجيش أن يقدمه هنا. معسكر إيكو خمسة هو سجن الكاتراز الخاص بمعتقل غوانتانامو.، جميع الزنزانات مصنوعة من الحديد والمعدن مما يجلب القشعريرة للعظام كما لو كنت تحاول النوم في وحدة تبريد مثلجة. والآن يقومون بمعاقبتنا عن طريق التغذية القصرية وخفض درجة حرارة أجسامنا، كل هذا بسبب دعوتنا لأجل العدالة.

مع ذلك سوف يتم استعادة العدالة – يجب أن تتم استعادة العدالة.

يجب أن أقول شيئا واحدا للناس عن ١١ يناير: أكبر مخاوفي أن يقوم أي شخص بفعل صبياني في ذكرى إفتتاح غوانتانامو. عندما يقوم أي شخص بعمل خاطى فالخارج فنحن من بداخل المعتقل من يقوم بدفع الثمن. عندما حدثت تلك الواقعة في اليمن قد قام الأمريكيين بمنع اليمنيين من الرجوع إلى بلدانهم مع أن المعتقليين اليمنيين لم يكن لهم أي صلة بما حدث. أنا ممتن لجميع من يدعمنا، ولكن إذا أراد أي شخص أن يقوم بالإحتجاج نيابة عنا ضد وصمة العار السوداء، غوانتانامو فأرجو أن تقوموا بذلك بحسن نية وروح دعابة و الأهم من ذلك عدم ممارسة العنف.

Statement issued by Shaker Aamer on the occasion of the 12th Anniversary of Guantánamo Bay (January 11, 2014)

Today is the twelfth anniversary of the establishment of Guantánamo Bay. It has been a blot on the reputation of America, and will remain that until, first, it is closed, and second, lessons are learned from it that can help prevent any repetition in the decades to come.

It will soon be 12 years that I have been in Guantánamo. I arrived on the day my youngest child Faris was born (February 14th, 2002). Even then, I had already spent some two months in US captivity, undergoing terrible mistreatment. Those are twelve years that are lost to me forever.

What I have missed most has been the opportunity to do my part to fill up my four children’s reservoir of love. The early years of a child’s life is a parent’s best chance to show them what love is, before they become more distant with approaching adulthood. Losing this, my opportunity and obligation, is my greatest regret.

However, we must look forward, rather than backwards. Even though British agents supported the Americans in my abuse, I wish them no ill. I do not even want to see them punished. I want only to come home to my family so that I can try to make up to them what I have been unable to provide for all these years.

I am on hunger strike once more. The US military wants to repress the truth about Guantánamo, but the truth will always come out. Others suffer even more than I do. All hunger strikers in Camp VI are now being brought over for a dose of the worst medicine the military can provide here – Camp V Echo, the Alcatraz of Guantánamo Bay. The cells are all steel, and the metal chills the bones as if you are trying to sleep in a refrigeration unit. They now punish us with force feeding, and they punish us with hypothermia, all because we call for justice.

Yet justice will be restored – justice must be restored.

I must say one thing to people out there about January 11: My biggest fear is that someone will do something stupid on the anniversary. When anyone does something wrong on the outside, we on the inside have to pay the price for it. When there was that incident in Yemen, the Americans banned the Yemenis from going home – even though it had nothing to do with the Yemenis here in Guantánamo Bay. I am grateful to those who support us. But if anyone wants to demonstrate on our behalf against the black stain that is Guantánamo, please do it in good faith and good humour, and above all practice no violence.

Popularity: 1% [?]

Latest Flickr photos
IMG_0300Spreading the Dirty TruthIMG_3471Medea Making new friendsDSC01117IMG_2337.JPGIMG_2327.JPGIMG_1790.JPGPeaceRibbonCA2.jpg

Lifestream